لمناقشة اعتماد الجامعة وفد الهيئة الوطنية للتقويم والإعتماد الأكاديمي يزور جامعة اليمامة

زار وفدٌ رسمي دولي ومحلي من الهيئة الوطنية للتقويم والإعتماد الأكاديمي مكوّن من سبعة محكمين من أمريكا بريطانيا واستراليا وعضوين محليين يمثلون هيئة الاعتماد الوطنية جامعة اليمامة ، وكان في استقبالهم مدير الجامعة الأستاذ الدكتور حسين بن محمد الفريحي ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات.

وكان الهدف من هذه الزيارة الإطّلاع من خلال لجنة التحكيم على استيفاء جامعة اليمامة لشروط وقواعد الإعتماد المؤسسي ومتطلبات الجودة التي تراهن عليها الجامعة من خلال تحقيقها للشروط اللازمة ، حيث أن الجامعة تخطّت المرحلة الأولى وهي قبول متطلبات الحصول على الإعتماد الأكاديمي وفق الشروط وقوانين هيئة الإعتماد الأكاديمي ، وكذلك تخطّت الجامعة المرحلة الثانية وهي زيارة المحكّمين الداخليين للجامعة لمطابقة ماتم رفعه لمتطلبات الإعتماد الأكاديمي مع الموجود على أرض الواقع، فيما تعتبر زيارة الوفد الحالي للجامعة المرحلة الثالثة للمحكّمين للإطلاع على الجامعة لحصولها على الإعتماد المؤسسي  وتعد مراكز الجودة في التعليم العالي لضمان توفر مبادئ الجودة وتطبيقها عنصراً هاماً في معظم البلدان المتقدمة التي أنشئت بها هيئات للإعتماد الأكاديمي وتأكيد الجودة، وهي العملية التي لا يمكن أن تتم إلا من خلال المؤسسة التعليمية ، وتهتم لجان الإعتماد الأكاديمي بالإرتقاء بجودة التعليم العالي وضمان الوضوح والشفافية، وتوفير معايير مقننة للأداء الأكاديمي .

هذا وتم خلال الزيارة اطّلاع الهيئة على مرافق الجامعة من مكاتب إدارية ومكاتب أعضاء هيئة التدريس وقاعات المحاضرات والمعامل والمختبرات بالإضافة إلى مناقشة العديد من المحاور والتي اشتملت على البرامج والمناهج والمقررات وطرق التدريس وأساليب التعلم وعمليات تقويم الطلاب ، وانتقالاً إلى أدوات ووسائل نقل المعرفة والتي تتضمن الكتب ومواد التعليم وتكنولوجيا التعليم والأجهزة وتجهيزات المعامل والورش وكذلك المكتبة ومراكز المعلومات ، كما تضمنت الزيارة لقاءات على مدى أسبوع كامل لأعضاء هيئة التدريس والعمداء والوكلاء وممثلين لمجلس أمناء الجامعة والطلّاب والخريجين وممثلين للشركات الموظفة لخريجي الجامعة  والإعتماد الأكاديمي بالمناسبة يهدف إلى تحقيق الثقة لدى الطالب وولي أمره والمجتمع بأن ما يتعلمه الطالب ناتج عن بيئة تعليمية أكاديمية تؤدي إلى النجاح.

إلى ذلك أكّد مدير جامعة اليمامة الأستاذ الدكتور حسين بن محمد الفريحي أن زيارة الوفد تأتي ضمن سلسلة من الزيارات لحصول الجامعة على الإعتماد الأكاديمي بعد أن قامت الجامعة بإستيفاء جميع الشروط اللازمة ، مؤكداً بأن الجامعة وفّرت جميع معايير ومتطلبات الجودة الأكاديمية منذ إنشاء الجامعة ، وأنها تسير في الطريق الصحيح من خلال توفير البيئة التعليمية اللازمة للطّلاب ، مشيراً بأن الجامعة لن تدّخر جهداً في سبيل تعزيز الثقة لدى الطلّاب وتطوير البيئة التعليمية بما يخدم ويعزز مخرجات الجامعة ويرتقي بالمجتمع.

الطلاب تجوّلوا في مرافق الجامعة جامعة اليمامة تستضيف طلاّب مدارس الروّاد الأهلية

استضافت جامعة اليمامة وفداً طلّابياً من مدارس الروّاد الأهلية حيث كان في استقبالهم مسئولي إدارة التسويق والعلاقات العامة بجامعة اليمامة ، وكانت الزيارة تهدف في المقام الأول إلى تعريف الطلّاب بتخصصات الجامعة والخدمات التي تقدمها الجامعة للمجتمع بشكل عام والطلّاب بشكل خاص من جميع النواحي ، حيث تم الشرح للطلّاب عن التخصصات المتاحة بالجامعة وكيفية اختيار الطالب للتخصص المناسب والعديد من المميزات التي يحصل عليها طلّاب جامعة اليمامة بالإضافة إلى البرامج التحضيرية والخطوات العملية المناسبة للطالب والتي من شأنها رفع معدّل الطالب والإستيعاب وتحقيق المنفعة والفائدة من تواجده بالجامعة على المستوى الشخصي والإجتماعي.

من جهة ثانية ألقى عضو هيئة التدريس ومعلّم اللغة الانجليزية بمعهد انترلنك الأستاذ شعيب فنسنت كلمةً أكد فيها أن الجامعة ملتزمة بتدريس اللغة الإنجليزية وتطوير هذا الجانب لدى الطلّاب كون اللغة الإنجليزية هي اللغة الأولى في العالم حالياً وموضحاً بأن الجامعة ملتزمة بتوفير التعليم الحقيقي والتخصصات الواعدة التي تتواكب مع احتياجات سوق العمل على المدى القريب والبعيد ، كما قام الطالبين عبدالرحمن الجمعي وعدالرحمن الشعيبي وهما من طلاّب جامعة اليمامة بشرح أبرز المميزات التي استفادوا منها في الجامعة بالإضافة لتأكيدهما أن اكثر من 93% من طلاب جامعة اليمامة تحصّلوا على فرص وظيفية فور تخرجهم من الجامعة عن طريق معرض يوم المهنة الذي تقيمه الجامعة نهاية كل عام ، والذي من شأنه مساعدة الطلاب في الحصول على فرص وظيفية مناسبة لطبيعة التخصص.

إلى ذلك تجوّل طلّاب مدارس الروّاد الأهلية في مرافق الجامعة حيث قاموا بزيارة مكتبة الجامعة بالاضافة إلى قضاء وقتاً ترفيهيا في النادي الرياضي بالجامعة واختتمت الزيارة بجولة سريعة في أقسام القبول والتسجيل مروراً بمركز مايكروسوفت للإبداع والذي يهتم بإيجاد الحلول التقنية الملائمة لاحتياج بيئة العمل في المملكة حيث دار العديد من النقاشات بين المسئولين والطلّاب حول طريقة الدراسة ومجالات الإبتعاث والسنة التحضيرية ، وفي نهاية اللقاء تم إلتقاط صورة تذكارية في الحرم الجامعي وتوزيع الهدايا على ضيوف الجامعة.

الجدير بالذكر أن الجامعة تحتوي على ثلاث كليات وهي كلية إدارة الأعمال وتحوي عدة مسارات هي المحاسبة والتسويق وإدارة الجودة والمالية والتأمين ونظم المعلومات الإدارية وريادة الأعمال وتطوير العقارات بالإضافة إلى القانون العام والخاص ، وكلية الحاسب ونظم المعلومات ولها العديد من المسارات وهي الشبكات وأمن المعلومات وقواعد البيانات والبرمجة والرسوم والوسائط المتعددة والتجارة الإلكترونية وهندسة البرمجيات ، وكذلك كلية الهندسة والعمارة عبر تخصصي الهندسة المعمارية وهندسة الديكور، اضافةً إلى ماتقدمه الجامعة في برامج الدراسات العليا وهي عبارة عن ثلاثة برامج ماجستير في الإدارة ، والإدارة التنفيذية والموارد البشرية والتعليم المستمر من خلال البرامج والمناهج التدريبية القصيرة لتطوير المهارات والخبرات وكذلك تقديم الجامعة لشهادات الدبلوم في تخصصات الموارد البشرية والتأمين والمصرفية والسياحة والسكرتارية الطبية.

 

للإستفادة من المناهج وطرق التدريس جامعة اليمامة توقع عقد تعاون مع جامعة تورينو الإيطالية

وقعت جامعة اليمامة مذكرة تعاون مع جامعة تورينو الإيطالية والتي تعتبر واحدة من أعرق الجامعات الإيطالية والأوروبية حيث تأسست عام 1404 م والتي من خلالها وصل العديد من منتسبيها إلى قيادة التطور السياسي والاجتماعي في إيطاليا بالإضافة لحصول عدد من روّادها على جائزة نوبل في مجال الطب ، وكان الإجتماع الذي تم مؤخراً قد شهد العديد من النقاشات في إطار تعزيز سبل التعاون بين الجامعتين في عدة مجالات يأتي في مقدمتها تبادل الخبرات والأنظمة بما يعود بالنفع على طلاب ومنسوبي الجامعة ، ويأتي هذا التوقيع ضمن قائمة طويلة من الإتفاقيات للتعاون الأكاديمي مع جامعات أوروبية وأمريكية تهدف إلى الإستفادة من المناهج وطرق التدريس لضمان مخرجات علمية مؤهلة قادرة على تلبية متطلبات جميع القطاعات في المملكة من خلال ربط الجانب النظري بالجانب العملي ، وبما يهم جامعة اليمامة ومنسوبيها من هذا العقد فإن جامعة تورينو تحوي تخصصات القانون والإدارة وتقنية المعلومات وهي تخصصات تهتم بها وتقدمها جامعة اليمامة مما سيعود بالنفع للطلاب خلال دراستهم ، وستكون هذه الإتفاقية إضافة لجامعة اليمامة لا سيّما وأنّ جامعة تورينو أبدوا رغبتهم في تبادل أعضاء هيئة التدريس والإشترك في برامج مشتركة ، وفي نهاية توقيع العقد أشاد مسئولي جامعة اليمامة وجامعة تورينو الإيطالية بالمستوى الأكاديمي المميز والأساليب التعليمية الحديثة المستخدمة في الجامعتين والتي تتلائم مع المجتمع العالمي الحديث في مجال التعليم. بالاضافة الى أنّ رؤية جامعتي اليمامة وتورينو تتمحور حول خدمة المجتمع وجودة البحوث الدولية وجودة التعليم الدولية وكذلك الإبتكارات المميزة . الجدير بالذكر أن جامعة تورينو تقدم بعض البرامج مثل الادارة باللغتين الانجليزية والايطالية ولديها ما يزيد عن ثلاثين برنامجاً تعاونياً مع جامعات اخرى داخل وخارج إيطاليا ، وتصنّف الجامعة حسب تصنيف ليندن اندكس في المرتبة الثانية من ناحية التعليم ، فيما احتلت التصنيف الرابع حسب تصنيف شانقهاي وهي ذات المرتبة التي منحتها للجامعة منظمة تصنيف التعليم العالي .

 

مطروحة لفئة الشباب جوائز قيّمة لمسابقة كرسي غازي القصيبي بجامعة اليمامة

أعلنت اللجنة العلمية لكرسي غازي القصيبي للدراسات التنموية والثقافية بجامعة اليمامة عن انطلاق أربعة جوائز للشباب تحت ثلاثون عاماً ، وذلك تنفيذاً لما أقرته اللجنة مسبقا ، ولحرص اللجنة أن تكون المسابقة متنوعة ومتميزة فقد حددت عدة مجالات للجائزة وهي كالتالي : جائزة البحوث التنموية والاجتماعية من خلال ( دراسة اكاديمية منفّذة وفق الشروط العلمية ) ، وجائزة الإبداع الأدبي ( وستخصص هذا العام لفن الرواية ) ،فيما ستكون جائزة العمل التطوعي المسابقة الثالثة ويفضّل أن تكون من خلال عمل مؤسسي يقدم خدمة ملموسة للمجتمع أو لفئة محددة منه ، بالإضافة إلى المسابقة الأخيرة والتي ستكون خاصة بجائزة الفيلم التسجيلي القصير ،ويراعى فيه أن يكون من عشر الى خمس عشرة دقيقة كحد أقصى.

إلى ذلك وحرصا من اللجنة على استقطاب وتكريم أكبر عدد ممكن من الطاقات الشابة الخلّاقة أقرّ أعضاؤها أن يكون هناك ثلاثة فائزين عن كل جائزة، بحيث ينال الفائز بالمركز الأول على عشرة الاف ريال والفائز بالمركز الثاني سبعة الاف ريال فيما سيحصل صاحب المركز الثالث على خمسة الاف ريال، فضلاً عن تكريم أصحاب العمل التطوعي الجماعي.

من جهة ثانية نوّهت إدارة الكرسي في الجامعة بأنها ستبدأ استقبال أعمال المشاركين من منتصف شهر فبراير الجاري وحتى نهاية شهر يوليو المقبل على أن تعلن النتائج في شهر سبتمبر من هذا العام وبالتزامن مع اليوم الوطني لمملكتنا الغالية , هذا وسيتم اختيار الفائزين عن طريق لجنة تحكيم مكوّنة من رئيس وباحثين متخصصين في مجال الجائزة وفق ضوابط موضوعية تضمن النزاهة والمصداقية للجائزة.

الجدير بالذكر أن المشرف على الكرسي ورئيس اللجنة العلمية الدكتور معجب الزهراني كان قد أعلن بأن هذه الجوائز ليست سوى بداية للمرحلة الأولى من مشروع تأمل فيه إدارة الكرسي بأن يتسع ويتطور باستمرار ليشمل حقولاً معرفية وإبداعية أخرى على المستويين ا

بحضور الجابر والكواري ضيفا شرف جامعة اليمامة تقيم فعالية جائزة تحدي 22 للابتكار

أقامت جامعة اليمامة وفي تمام الحادية عشر من صباح الأربعاء فعالية جائزة تحدي 22 للابتكار بحضور النجم السعودي الشهير الكابتن سامي الجابر لاعب الهلال والمنتخب سابقا والإعلامي القطري المعروف محمد سعدون الكواري كضيفا شرف للفعالية، فيما كان في مقدمة الحضور من جانب الجامعة الدكتور سليمان الخربوش عميد القبول والتسجيل وشؤون الطلاب والمهندس خالد اللعبون مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة.

وكانت الفعالية قد انطلقت بكلمة للأستاذ عبدالعزيز المولوي المتحدث باسم لجنة المشاريع والارث القطرية حيث رحّب فيها بالحضور وشرح من خلالها ان الجائزة أقيمت لمساعدة دولة قطر في الحصول على جميع الحلول والابتكارات الممكنة لمواجهة التحديات المنتظرة خلال تنظيم قطر لبطولة كاس العالم عام 2022م ، وأكد المولوي أن الهدف من اطلاق الجائزة هو اشراك الشباب العربي بشكل عام والسعودي على وجه الخصوص لاستثمار العقول ودعمها بالإضافة الى دعم وتطوير الفائزين بالجوائز من خلال تبني أفكارهم ومشاريعهم ، وأشار المولوي ان آخر موعد لتقديم المشاركات سيكون في الثالث من شهر مارس المقبل عبر الموقع الرسمي للجائزة على الشبكة العنكبوتية، وعقب الكلمة تداخل طلاب جامعة اليمامة في نقاش جميل ومثير مع الضيوف حول الجائزة والأفكار وشروط المسابقة وكذلك المزايا وموعد بداية التقديم للمسابقة بالإضافة الى معرفة التطورات الممكنة في مستقبل الجائزة والمشاركين بها في صورة أثرت الفعالية وجميع الحضور

من جهة أخرى أكد الكابتن سامي الجابر أنّه سعيد بأن يكون أول سفراء ملف قطر لتنظيم كأس العالم مؤكداً بأن الشباب السعودي قادر على المنافسة وتحقيق نتائج ممتازة من خلال الأفكار والبرامج التي سيقدمونها مراهناً على نجاح الشباب السعودي في هذا المجال بالذات لما يملكونه من فكر وخبرات تعليمية عالية من خلال جامعة اليمامة وغيرها من الصروح التعليمية ، ووجّه الجابر رسالته للشباب بأن المشاركة ستخدم الجميع لإكتسابهم الثقة من جهة ووجود فرص استثمارية ستساعد في تبني الأفكار المطروحة، واكد الجابر في ختام كلمته بأن قطر تسير بشكل ممتاز نحو استضافة الحدث الهام بدعم جميع شباب المنطقة وتوحدهم خلف تحقيق إرث كبير ورائع للمنطقة والشعوب.

من جهة ثانية عبّر الدكتور ريان كركدان أحد سفراء ملف قطر عن شكره وتقديره للجنة على اختياره مشيراً الى أن الشغف وتحقيق مستقبل باهر سيكونان داعماً قوياً لشباب المنطقة في المشاركة بالمسابقة التي من خلالها سيحصل الفائزون بها على العديد من الفرص الإستثمارية لمشاريعهم.

إلى ذلك شدد الإعلامي محمد سعدون الكواري ان المشاركة ستكون فرصة ذهبية للشباب في تقديم الأفكار والوصول لمراحل كبيرة من النجاح وتحقيق الطموحات مؤكدا أن المصاعب والظروف والعوائق يجب أن لا تقف في وجه الطموحات ومطالبا بالإبتعاد عن كل ما من شأنه تثبيط العزائم ومدللاً على ذلك بقصة كفاحه منذ الصغر كنموذج تم عرضه في الفعالية، وأشار الكواري الى ان قطر تعوّل كثيرا على شباب المملكة في دعم عملية تنظيم مونديال العالم 2022م.

من جانبه صرّح الدكتور سليمان الخربوش عميد القبول والتسجيل وشؤون الطلاب بهذه المناسبة بقوله أن الجامعة تسعى دائما الى اشراك الطلاب في مثل هذه المناسبات العالمية والتي تعود عليهم بالنفع والفائدة مشيرا ان الجامعة لا تدخر جهدا في سبيل تطوير ابناءها الطلاب وتقديم الخبرات اللازمة لهم لما فيه من مصلحة مشتركة للوطن والمواطن.

الجدير بالذكر أن الفعالية أقيمت على مسرح جامعة اليمامة وسط حضور اعلامي كبير لتغطية الحدث وحضور عدد كبير من طلاب الجامعة والمهتمين بالمشاركة في جائزة تحدي 22، فيما قدم الضيوف شكرهم الجزيل للجامعة على حسن الاستضافة والحفاوة والتنظيم.

img120150212

img120150212-4

img120150212-3

img120150212-5