عميدة كلية البنات بجامعة اليمامة تشارك بورقة عمل في اليوم العالمي للترجمة

شاركت عميدة كلية البنات بالجامعة االدكتورة سلوى سليمان نقلي في الاحتفالية التي اقامتها جامعة الامير سلطان بمناسبة اليوم العالمي للترجمة ، من خلال ورقة عمل بعنوان    ” الترجمة والمستقبل ” استعرضت في ثناياها  ابرز ماتوصلت اليه التقنية الحديثة في اساليب الترجمة بمختلف تطبيقاتها، وما سيكون عليه هذا المجال في المستقبل؛ مؤكدة ان الترجمة هي من أقدم وأهم وسائل الاتصال في العالم والتي نقلت العلوم والمعارف من شعب الى شعب ونهضت بالحضارات المختلفه عبر التاريخ. وفي الوقت الحاضر وعصر العولمه والقرية الكونية ، التى نتبادل فيها المعلومات بطرق أسرع فإن الطلب والحاجة الى الترجمة أكثر من أي وقت مضى ؛ لدورها الفعال في التواصل بين شعوب العالم وفي سد الفجوة اللغوية والثقافية بين الآمم وزيادة التبادل المعرفي في خدمة الإنسان والإنسانية.

وقد أشارت سعادة الدكتوره الى أنه  في الزمن الماضي اهتمت الأمم والشعوب المتقدمة بالترجمة لحاجتها العملية في حينه للتجارة والمعارف العامه في غياب أي وسائل اتصال أخرى، وتراكمت  بذلك علوم ومعارف وتجارب، وتحققت نهضة علمية أدت الى تفوق حضاري إنتقل بين الشعوب وعبر الزمن بفعل الترجمة  .

وأكدت الدكتورة سلوى ، على أن من فوائد الترجمة الأمينة للمنجزات العلمية والأدبية الانسانية الى اللغات الحية يعتبر رافدً كبيراً للحوار البناء بين جميع الثقافات العالمية المختلفة ، وهذا بدوره سيخلق اجواء حوارية وتوافقية تفضي بالفهم العميق  للأخر، فِهمٌ يُشيع السلام العالمي للحاضر والمستقبل، ويثري البشرية بمزيد من العطاءات الانسانية والمعارف المفيدة في شتى مجالات الحياة .

الجدير بالذكر أن الندوة اشتملت على ورش عمل، ونقاشات حول الترجمة ودورها الحضاري والإنساني، قدمها أساتذة آكاديميين متخصصين في مجال الترجمة تمت دعوتهم بهذ المناسبة .

مدير عام المركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم – اليونسكو يهنئ الجامعة بحصولها على الاعتماد الاكاديمي

في برقيتين  تلقاهما كُلًّاً من سعادة رئيس مجلس أمناء الجامعة ومدير الجامعة هنأ مدير عام مركز اليونسكو الاقليمي للجودة والتميز في التعليم الجامعة ومنسوبيها بحصولها على الاعتماد الأكاديمي المؤسسي ، واصفا  هذا الإنجاز الذي حققته الجامعة بأنه نتاج جهد وعمل دؤؤب ومتابعة ورؤية مدفوعة بحس ومسؤولية وطنية عالية . كما أعرب عن سعادته واعتزازه بعلاقات التعاون بين المركز والجامعة في المجالات البحثية والعلمية المختلفة .

من جهته شكر سعادة الأستاذ الدكتور حسين بن محمد الفريحي مدير الجامعة مدير عام المركز الاقليمي لليونسكو على مشاعرة الفياضة تجاه الجامعة ومنسوبيها ، معرباً عن تقديره لهذه اللفتة الكريمة من سعادته، ومن المنظمة الدولية ، مؤكدا  أن الجامعة ملتزمة بتطبيق مبادئ الجودة في كافة اجراءاتها ومناشطها الادارية والآكاديمية . ايماناً من الجامعة بالتزامها نحو المجتمع والوطن بتخريج شباب يعتمد عليهم في خدمة الوطن ، والمشاركة البناءة في نهضته التنموية ، وذلك للحاق بركب الأمم المتقدمة .

والجدير بالذكر ، ان الجامعة حصلت على الاعتماد الاكاديمي المؤسسي من الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الاكاديمي بعد تحقيق شروط وقواعد الاعتماد المؤسسي ومتطلبات الجودة التي تراهن عليها الجامعة من خلال تحقيقها للشروط اللازمة ، حيث ان الجامعة  تخطت المرحلة الاولى وهي قبول متطلبات الحصول على الاعتماد الاكاديمي وفق والشروط وقوانين هيئة الاعتماد الأكاديمي ، وكذلك تخطت المرحلة الثانية وهي زيارة المحكمين الداخليين للجامعة لمطابقة ماتم رفعه لمتطلبات الإعتماد الأكاديمي مع الموجود على أرض الواقع ، وكذلك تخطت الجامعة المرحلة الثالثة للمحكمين الخارجيين ” الدوليين ” للاطلاع على الجامعة لحصولها على الاعتماد المؤسسي .

لتكون جامعة اليمامة من ضمن تسع  جامعات أهلية وخمس حكومية تحصل على الإعتماد الاكاديمي بالمملكة .