طلاب القانون بجامعة اليمامة يزورون الإدارة العامة للأدلة الجنائية

ضمن برنامج الأنشطة اللاصفية لقسم القانون بالجامعة ، نظمت زيارة للإدارة العامة للأدلة الجنائية بالأمن العام ، تاتي هذه الزيارة بهدف ربط الجانب التطبيقي مع النظري للطلاب، ولإطلاعهم على الطرق المستخدمة والحديثة في كشف الجريمة.

فقد تم زيارة قسم المختبرات الجنائية وتحقيق الشخصية ، وزيارة قسم البصمات والأسلحة، كما زار الطلبة قسم مسرح الجريمة، وإدارة فحص الجرائم المعلوماتية ، وإدارة فحص الاسلحة والآلات ، وايضاً إدارة الفحوص الفنية للتزييف والتزوير .

وقد اطلع الطلبة عن كثب على فعالية وأهمية هذه الإدارات  بأقسامها وشعبها ، وماتقدمه من استشارات وخدمات فنية وعلمية بكافة تخصصاتها وكوادرها العلمية من خلال مايردها من عينات تتعلق بمسرح الجريمة . وذلك تحقيقاً للعدالة الجنائية ببيان وكشف حيثيات وملابسات القضايا المجهولة والمعقدة لجهات التحقيق والقضاء ، وبالأخص الجوانب العلمية والفنية التي يتعذر فهمها وادراكها من قبل الجهات العدلية كالقضاء والنيابة العامة .

في أول انشطته .. نادي القانون بالجامعة ينظم دورة عن مكافحة غسل الأموال وتمويل الارهاب

نظم نادي القانون بالجامعة دورة عن مكافحة غسل الأموال وتمويل الارهاب ، قدمها المستشار القانوني والمحامي الأستاذ صالح بن عبدالرحمن الأطرم ، بحضور سعادة مدير الجامعة وعدد من الأساتذة والطلاب والطالبات بالإضافة الى طلاب وطالبات قسم القانون .

بدأ الضيف محاضرته  بتعريف ماهية غسل الأموال ، وطرق تمويل الإرهاب ومراحلها المختلفة، وتطرق في المحاضرة الى النظريات العلمية التي أُستند عليها في تعريف وتكييف عملية غسل الأموال . مؤكداً على أنه برزت في الآونة الأخيرة ظاهرة غسل الأموال كمشكلة اقتصادية واجتماعية وسياسية وأمنية تواجه العالم بأسره وتعتبر هذه الظاهرة من أخطر الجرائم وأكثرها تعقيدا.

مشدداً على أن تلك الجرائم تمثل خطورة قصوى في قطاع المال والأعمال   وذلك في كونها لا تترك أثرا ملموساً مثل باقي الجرائم، بل أن الهدف من وراء ارتكابها هو إخفاء ما نتج عن جريمة وقعت ابتداءً تسمى الجريمة الأصلية أو الأولية ، وتأتي بعد ذلك جريمة غسل الأموال كجريمة تابعة اولاحقه للجريمة الأصلية ولكنها مرتبطة بها أشد الإرتباط حيث إن ارتكاب الجريمة التابعة (غسل الأموال ) يتم بأالأموال إلا أنها تبقى رغم ذلك جريمة مستقلة عن الجريمة الأولية، وهذا الاستقلال يترتب عليه إمكانية ملاحقة الفاعل ومعاقبته ولو كان مرتكب الجريمة الأصلية غير معاقب لتوفر موانع المسؤولية في حقه .

الى ذلك ، أشار المستشار الاطرم في محاضرته لأركان جريمة غسل الأموال قائلاً : يكمن  جوهر غسل الأموال بمفهومه الدقيق في مختلف صور السلوك المادي التي تهدف إلى إضفاء مظهر المشروعية على الأموال بمفهومه الدقيق في مختلف صور السلوك المادي التي تهدف إلى إضفاء مظهر المشروعية على الأموال ذات المصدر غير المشروعة ، وهو ما عنيت الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بتجريمه وعقابه وسايرها في ذلك النظام السعودي . خاصة وان جريمة غسل الأموال من الجرائم التي لا يشترط فيها تحقق نتيجة إجرامية معينة ، أو أنها من طائفة جرائم السلوك المجرد فقط ، وليست من طائفة جرائم السلوك والنتيجة ، ولذلك يطلق عليها البعض أنها من جرائم النشاط المحض، أي أنه يكفي وقوع الفعل الذي يجرمه القانون ويعاقب عليه حتى يتحقق الركن المادي ، فإذا ما اقترن بالركن المعنوي فقد توافرت المسئولية الجنائية في حق مقترفها .

واختتم الدورة بالاشارة الى المسـئولية المدنية والجنائية للبنك أو المنشأة المالية وموظفيها . بالاضافة الى تعريف مفصل بالعمـليات المشـبوهة ومـؤشراتها واكـتشافها وكيفية التبليغ عنـها .

برنامج الدراسات العليا بالجامعة ينظم محاضرة ” رأس المال الجرئ .. وأثره في الاقتصاد السعودي “

نظم برنامج الدراسات العليا بالجامعة محاضرة بعنوان ” رأس المال الجرئ وأثره في الاقتصاد السوق السعودي ”  ألقاها رجل الأعمال الأستاذ نبيل النور، أحد أوائل خريجي برنامج الدرسات العليا بالجامعة قسم إدارة الأعمال التنفيذي لعام 2011، حضر المحاضرة عميد  ومدير البرنامج بالإضافة إلي عدد من أساتذة البرنامج والطلاب والطالبات ، وأدار الحوار مع الضيف الأستاذ محمد الخضير .

تحدث الأستاذ نبيل النور عن سيرته العلمية والعملية، في المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، مشيراً إلى الصعوبات التي واجهته في سوق الأعمال السعودي بالنسبة للإستثمار في قطاع الإتصالات والنقل الرياضي قبل عشر سنوات .

حيث كانت من المجالات الحديثة نسبياً في السوق تلك الفترة ، مع قلة المستثمرين المتخصصين في المجال، وأيضاً ضألة التشريعات المحفزة للإستثمار من الداخل . مشيراً الى أنه بالصبر والاجتهاد حقق في تلك المرحلة نجاحات كبيرة .

اضافة إلى ذلك ، أشار النور الى تجربته الخاصة في الاستثمار بالأسواق الأمريكية من خلال العلاقات المتينة بالشركات الكبرى في وادي السيلكون الأمريكي ، حيث استطاع في وقت قياسي امتلاك نسبة في بعض شركات التواصل الإجتماعي وغيرها من الشركات المتخصصة في مجال التكنلوجيا والمعلومات .

إلى ذلك ، أكد النور أن السوق السعودي من الأسواق الواعدة للإستثمار في شتى المجالات ؛ بفضل التشريعات الحكومية الجديدة والتي ستخلق البيئة المحفزة والتنافسية بين المستثمرين سواء من الداخل أوالخارج والتي بدورها ستخلق فرص عمل جديدة للخريجين بالاضافة الى تشجيع الريادة في المشاريع المتخصصة في تكنلوجيا الاتصال والمعلومات. مؤكداً على أن رؤية المملكة 2030 اعتمدت بشكل كبير في برامجها على اشراك رؤوس الأموال من المستثمرين داخلياً ودولياً . وذلك لضخ دماء جديدة تنعش الإقتصاد السعودي ، حيث يمثل ذلك النشاط  تنويعاً مهماً في مصادر الدخل للبلد ، وتخفيفاً من الإعتماد على مداخيل البترول كمورد رئيس للدولة .

وفي ختام محاضرته دعى طلاب وطالبات  برنامج الدراسات العليا بالجامعة سواء برنامج إدارة الأعمال التنفيذي أو المسار العام إلى التركيز على المواد التي تستهويهم دراستها في البرنامج، وأن يحاولوا تطبيق ما درسوه في عمله سواء الخاص أو غيره . مما سيجعله أكثر طموحاً وابداعاً في العمل . كما حثهم على اختيار فرق العمل في مشاريعهم الخاصة ، والعناية بذلك . وأن لايجعلوا الربح السريع هدفهم الأساس في أولى مراحل المشروع ، بل التركيز على استقطاب فريق عمل محترف؛ للإقلاع بالمشروع بأقل نسبة من المخاطرة .

فوز فريق كلية إدارة الأعمال بجائزة تحدي الإبتكار

فازت الطالبة نورة عبداللطيف مع فريق العمل المكون من ستة عشر طالباً من كلية إدارة الأعمال  بالجامعة والذي شارك في مسابقة تحدي الإبتكار الذي نظمه بنك ساب  في الرياض  للمرة الاولى ، هو برنامج عملي قائم على الإرشاد والتوجيه يتضمن جامعات متعددة، ويهدف إلى تسريع ومساندة الأعمال الناشئة. وقد أُعد البرنامج عن طريق مركز ريادة الأعمال التابع لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (KAUST)، وتتم إدارته بواسطة المركز بالتعاون مع البنك السعودي البريطاني (ساب). حيث يساعد البرنامج رواد الأعمال الجامعيين المحتملين على تحويل المشاريع إلى نماذج رائدة، والأفكار إلى أعمال.

حيث تم تقسيم الطلاب  المشاركين من الجامعات السعودية الى 20 فريقا متعدد التخصصات يتألف من طلاب من جامعة اليمامة، جامعة الملك سعود ، الامير سلطان، وجامعة الفيصل ، وجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل.

وجاءت مشاركة الطالبة نورة عبداللطيف  وفريقها عبارة عن ابتكار خدمة مصرفية أطلقوا عليها اسم  ” BeFast”، وهي منصة إلكترونية تسرع من عملية  تسديد الفواتير للشركات الصغيرة والكبيرة وتسويتها. حيث انه من الملاحظ أن عملية الفوترة طويلة وتستغرق حوالي 60 يوما للشركات الصغيرة للحصول على أموال وللشركات الكبيرة من قبل الكثير باستخدام  الفواتير ورسائل البريد الإلكتروني المرسلة من قبل الشركات الصغيرة، ووتعد هذه المنصة  وسيلة مهمة لوفير صلة مباشرة بين الشركات الكبيرة والصغيرة ، بحيث يكون الاتصال مباشراً بينها وكذلك القدرة على  تسوية الفواتير مباشرة، بسهولة وكفاءة. وقالت نورة عبداللطيف انها “متحمسة جدا لأن تعاون وتناغم فريق العمل كان ناجحا جداً وأن العرض كان فعالاً ومقنعاً” .

من جانبه ، اكد الطالب عبدالملك القريني قائلاً :” إنه متحمس جدا للعمل تحت ضغط مع فرق العمل المختلفة ، والنجاح في التكيف بسرعة مع ديناميكية  الفريق والعمل بكفاءة على الأفكار التي تحل المشاكل الحقيقية” . وبحسب القريني، كانت هذه التجربة ذات قيمة عالية وكبيرة  في إعداده لسوق العمل ومساعدته على اكتشاف إمكاناته الخاصة.

تأهل طالبتان من الجامعة للمرحلة النهائية لمسابقة شركة سافيتو ( السعودية )

في إطار سعي جامعة اليمامة الحثيث لتنمية مهارات طلابها وطالباتها و صقل مواهبهم و المشاركة في فعاليات التنافس والتطوير المحلي والدولي ، قامت جامعة اليمامة ممثلة في كلية الهندسة والعمارة  بالمشاركة في مسابقة شركة سافيتو (السعودية) الشركة الرائدة في الشرق الأوسط و شمال افريقيا لتصنيع مواد البناء.

‎حيث  تعتمد طبيعة المسابقة علي تقديم نماذج التخطيط والتصميم للعمارة الداخلية لأول معرض تجاري للشركة في المملكة العربية السعودية ،  و قد وقع الاختيار علي مجموعة من طالبات الفرقة الثالثة في مادة التصميم الداخلي التجاري والإداري في كلية الهندسة و العمارة بالجامعة ، لدخول المسابقة وزيارة مقر الشركة.

‎ واستجابة  لدعوة رسمية من إدارة الشركة قامت الجامعة بتنظيم زيارة الطالبات مع الأستاذة مرام شرارة،  لحضور اليوم التحضيري للمسابقة والتعرف علي شروط المسابقة .

و خلال الزيارة قام مسؤولي الشركة  بعرض موجز عن نشأة شركة سافيتو و لمحة عامة عن جميع المنتجات التي تصنعها الشركة ، وكذلك شرح لطرق التسويق والتوزيع المتبعة في الشركة .

تلى ذلك مناقشة المتسابقات من طالبات الجامعة وعرض الأفكار الإبداعية لتخطيط و تصميم المعرض التجاري للشركة .

و قد أثنى المسؤولين بالشركة على هذة المبادرة من الجامعة و التى تدل على رغبة الجامعة في تطوير و صقل مهارات الطالبات،  كما أشادوا بالمستوى المتميز لطالبات الجامعة أثناء عرض ومناقشة أفكار ومقترحات التصميمات .

وبعد التقييم الاولي من قبل لجان المسابقة تأهلت للمرحلة النهائية الطالبتان ليليان محمد شربجي و أمال حسن السقا.

 

طالبات الهندسة والعمارة بالجامعة يزورون معهد الملك عبدالله للدراسات البترولية

ضمن النشاطات الطلابية  في كلية الهندسة والعمارة  بالجامعة  للفصل الدراسي الأول ، قامت عمادة الكلية بتنظيم رحلة تعريفية إلى معرض (أسبوع التصميم السعودي) . والذي أقيم في مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية في مدينة الرياض بدعم من الهيئة العامة للترفيه . حيث اشتركن في الرحلة عدد من الطالبات من مختلف المستويات الدراسية في التخصص المعماري والعمارة الداخلية ، اشرفت على الرحلة الأستاذة  زينب العيثان و مشرفة النشاط الطلابي بالكلية الأستاذة رفقة الهشلمون.

تضمنت الرحلة جولة حول المعرض المقام في أروقة المعهد ، وقد اطلعن الطالبات على التقنيات والأفكار التصميمية المعروضة ، و اشتركن في حوارات ونقاشات مع المسؤولين بالمعهد من مصممين وفريق العمل بالمعرض  . وقد شكلت الرحلة فرصة للطالبات لإسكشاف مبنى المركز والمصمم من قبل مكتب المهندسة العالمية زهى حديد، والذي يعد تحفة معمارية باذخة الحضور والإطلالة ، حيث تم إطلاعهن على الجماليات المعمارية المستخدمة في تفاصيله ، وكذلك الأسس التصميمية للمبنى ، ومدى البُعد الفني والجمالي في التصميم بالإضافة إلى الحرفية العالية في التنفيذ .

إدارة الجامعة تلتقي طلاب وطالبات الدراسات العليا ، وترحب بالإدارة الجديدة للبرنامج

نظم برنامج الدراسات العليا بالجامعة حفل استقبال للطلاب الدراسين بالبرنامج ، حضر الحفل مدير ووكيل الجامعة ، وقد بدأ الحفل بكلمة من مدير الجامعة استهلها بالترحيب بالحضورمن طلاب وطالبات برنامج الماجستير هذا العام  ، كما شكر مدير الجامعة  الدكتور فائق العكايلة على فترة رئاسته للبرنامج التي امتدت لعامين دراسيين .

كذلك رحب بالإدارة الجديدة لبرنامج الدراسات العليا بالجامعة والبحث العلمي ،التي تضم  الدكتور ياسين غلام عميداً للدراسات العليا والبحث العملي بالجامعة ، والدكتور هشام الحرز مديراً للبرنامج . حاثاً إياهم على مواصلة جهود زملائهم السابقين من الإدارات السابقة لتطوير البرنامج ، وتعزيز شراكة الجامعة مع الجهات الخارجية في القطاعين العام والخاص ، مشيراً إلى أن مخرجات البرنامج منذ تأسيسه ، تتسنم الأن مواقعاً مهمة في مفاصل سوق العمل بالقطاعين العام والخاص .

الى ذلك ، رحب وكيل الجامعة بالطلاب الدارسين ، وأكد على رؤية الجامعة  لبرنامج الدراسات العليا التي تركز على جودة التعليم ، وعلى نوعية المحتوى ، كذلك أشار الى الشراكات مع الجامعة الدولية ، وذلك في الموائمة بين ما يدرس بالبرنامج ، ومايدرسه الطلاب في تلك الجامعات . أيضاً اشار الى أن الجامعة ستعقد المزيد من الاتفاقيات الثنائية مع الجامعات الدولية ،  تستهدف في رفد البرنامج بمختلف التجارب والدراسات .

في ختام الحفل  ، بدأ الحوار بين الطلاب وإدارة الجامعة ، اشتمل نقاش خطة الدراسة والمواد الدراسية  بالبرنامج ، وقد أبدى الطلاب وجهات نظرهم ، وآرائهم عن البرنامج . ووعدت الجامعة بالأخذ بعين الاعتبار كل ما اثير من جانب الطلاب من مقترحات ، وأراء مفيدة ، لدراستها ، والعمل على تنفيذ مايتوائم مع رؤية الجامعة في ذلك .